Phase Two Soon
Call us on Skype

الإرسالية


Featured Lesson

قسم الإرسالية بتاريخ 03.03.09 - الكاتب : دراسة أون لاين [ 0 تعليق ] [6344 مشاهدة ]

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

ما أحوج الناس فى هذا العالم المضطرب المتقلب إلى خبر مفرح ، فقد أستهلكته الحروب وأهوال الصراعات بمختلف أنواعها ، ولا زال يتعرض للهزات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ، ويتدهور أخلاقياً ، ويبه المستقبل بكل إحتمالاته ، بعد أن تداعت المذاهب والفلسفات وسقطت فى ميدان التطبيق العملى ، وخيبت أمال البشر بوعودها الزائفة بمجتمع الرفاه والعدل والمساواة ، وها هو التعصب والحقد والعنف والجهل يتخذ له أقنعة دينية ويصيب الناس بالإحباط والفشل


المزيد



دراسات كتابية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

نمو الكنيسة الأولى- الأعمال التي جرت في إنطاكية وأورشليم وقبرص

6242

فُتِح باب الكنيسة على مصراعيه ليدخل المختارون من الأمم. وكان لا يُسمَح بالانضمام لعضوية الكنيسة إلا لمن يتقون الله ويدينون باليهودية، دون أن يختتنوا. منع العمى الجزئي، الذي سببه التعصب- المسيحيين اليهود من دعوة الأمم إلى الكنيسة حتى حدث إظهار خاص في قيصرية أثبت قبول الله لهم. نال كرنيليوس وأسرته موهبة الألسنة من الروح القدس ليظهر للمسيحيين اليهود قبول الله لهم مواطنين في الملكوت.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية ابراهيم

6881

"فقط اقبل هذا بالإيمان." نسمع كل يوم كثيراً هذه العبارة أو مثلها . ماذا يعني ذلك؟ إن سألك أحد أن تقبل شيئاً بالإيمان، هل يعني هذا أنك يجب أن تغلق عقلك ، وترفض أن تفكر ، وأي أن تقبل ببساطة مايُعرضُ عليك ؟ هل هذا هو "الإيمان" الحقيقي ؟ كان إبراهيم أباً للإيمان. كان يوجد في حياته الكثير الذي يمكننا أن نتعلم منه ماهية الإيمان الحقيقي.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد


معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث ( الدرس الثاني )

5637

الله غير محدود. وهذا ينطبق على كل من الزمان والمكان. فهو خالق كليهما ولا يمكن أن أى منهما يحد وجوده وسلطانه. فهو يملأ كل الكون ويغطى كل الزمان. لا يوجد مكان لا يستطيع الله أن يتواجد فيه وألا فهو ليس الها فى ذلك المكان. فكل الأماكن حتى التى لا نطيقها نحن ولا نتحملها. وحتى الأماكن التى يسودها العصيان والتمرد على الله. لايوجد مكان لايملأه الله. والحال نفسه ينطبق على الزمن. فهو فوق الزمن، الماضى والحاضر والمستقبل.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد
Atfalak