الشخصية - بتاريخ 20.08.09 [ 0 تعليقات ] 6126 مشاهدة

خطوات التعافي

الخطوة الرابعة

مواضيع الدرس: الروح القدس - الله - تسليم - كشف الذات - مواجهة - البشرية - اعتراف - النفس - تطهير - مشكلات - الذات - علاج - جروح -

PDF File

الخطوة الرابعة هي أول خطوة من خطوات "تنظيف البيت" وهي تبدأ بالمواجهة الجريئة للنفس بعيوب الشخصية التي تنبع منها كل المشكلات النفسية والسلوكية المصاحبة للإدمان. هذه الخطوة ينتج عنها "الوعي بالنفس" لذلك هي محورية في علاج الإدمان، لأن الإدمان يتميز بضعف شديد في الوعي بالنفس. المدمن قد يعي كل شيء إلا حقيقة نفسه لذا هذه الخطوة تعد من أصعب الخطوات، وأغلب المدمنون يقضون وقتاً طويلاً فيها. فمواجهة النفس بالعيوب بعد سنوات طويلة من التجاهل والإنكار يعد أمراً صعباً ومؤلماً. إنها مثل تنظيف بيتاً هجره حابه منذ عشرات السنين.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الأسرة بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الأسرة السعيدة ( الحلقة الثالثة )

5153

يعتقد الكثيرون بان رابطة اللحم والدم هي أقوى رابطة في الوجود، ولكن صحفنا ومجلاتنا حافلة بالأخبار عن الاخوة الذين ضحوا بأخواتهم من اجل مصالحهم الشخصية. وفي الوقت الذي اشكر الله من كل القلب من اجل الاخوة والأخوات الذين يحبون بعضهم البعض ويضحون من اجل أحدهم الأخر، فقصة يوسف تؤكد على ضرورة تنقية الدوافع وتطهير الأهداف

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية ابراهيم

7052

"فقط اقبل هذا بالإيمان." نسمع كل يوم كثيراً هذه العبارة أو مثلها . ماذا يعني ذلك؟ إن سألك أحد أن تقبل شيئاً بالإيمان، هل يعني هذا أنك يجب أن تغلق عقلك ، وترفض أن تفكر ، وأي أن تقبل ببساطة مايُعرضُ عليك ؟ هل هذا هو "الإيمان" الحقيقي ؟ كان إبراهيم أباً للإيمان. كان يوجد في حياته الكثير الذي يمكننا أن نتعلم منه ماهية الإيمان الحقيقي.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد


الإرسالية بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

6554

ما أحوج الناس فى هذا العالم المضطرب المتقلب إلى خبر مفرح ، فقد أستهلكته الحروب وأهوال الصراعات بمختلف أنواعها ، ولا زال يتعرض للهزات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ، ويتدهور أخلاقياً ، ويبه المستقبل بكل إحتمالاته ، بعد أن تداعت المذاهب والفلسفات وسقطت فى ميدان التطبيق العملى ، وخيبت أمال البشر بوعودها الزائفة بمجتمع الرفاه والعدل والمساواة ، وها هو التعصب والحقد والعنف والجهل يتخذ له أقنعة دينية ويصيب الناس بالإحباط والفشل

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد
Atfalak