دراسات كتابية - بتاريخ 01.09.09 [ 0 تعليقات ] 6038 مشاهدة

كيف أثبت فى المسيح؟ الجزء العشرون

الله أب موجود فى الوجود والقلب

مواضيع الدرس: كتابية - دراسات - التشكيك - الشيطان - الالحاد - الايمان - الكفر - الثبات - الله - المسيح - المؤمن - حروب -

PDF File Video File

تتخذ الحروب الشيطانية التى يتعرض لها المؤمن صوراً متعددة .. ويستخدم الشيطان فيها أسلحة متنوعة .. ومن بين أخطر هذه الحروب الشرسة ، حرب التشكيك فى حقيقة وجود الله ، فيطرح السؤال : الله موجود حقاً أم أنه مجرد رمز للخير ، أو فكرة جميلة موجودة فى خيال رجال الدين ؟ والشيطان بهذا يريد أن يضرب أساس الحياة الروحية بجملتها .. ورغم أن المؤمن قد قَبِلَ الرب فى قلبه ، ووثق أنه موجود فى داخله ، إلا أنه قد يتزعزع إيمانه أمام صوت التشكيك هذا ..


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية يوســف

6270

بينما تحاول عقولنا أن أن تجد مبرراً أو أن تفهم ما وراء الشر والألم في عالمنا الذي نعيش فيه ، يذَّكّرُنا يوسف بأن هناك قصداً لله من وراء كل هذا ، فالألم لا يحدث عشوائياً بلا هدف. نحن في محضر إله محب كلي القدرة لن يدع أياً من وعود عهده لنا يسقط. حتى إذا انتظرنا طويلاً في سبيل تحقُّقها، فسوف تأتي تلك اللحظة التي نختبر فيها ذلك، فنبتهج ونفرح ، تماماً كما حدث مع يوسف في ذلك اليوم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد


المرأة بتاريخ 09.02.09 [ 0 تعليقات ]

نساء تجهلهن السماء!! ( الجزء الخامس )

6334

تكون المرأة أقل من الرجل سناً لئلا تكبر بسرعة فلا تلد، والغرض الصحيح من الزواج إنما هو التناسل الذي به تكثر الأمة ويعز جانبها. وتكون أقل منه في الجاه والعز والرفعة والمال، لأن الرجال قوامون على النساء (آل عمران 3: 34) حافظون لهن. ونقرأ الحديث المروي عن محمد: "تُنكح النساء لأربع: لمالها ولحسَبها ولجمالها ولدينها. فاظفر بذات الدين ترِبت يداك

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المرأة
المزيد


ثقافي بتاريخ 10.02.09 [ 0 تعليقات ]

العنف في المجتمعات العربية( الجزء الثاني)

9300

تعيش مجتمعاتنا العربية منذ عقود مراحل انتقال تدريجية من ثقافة تقليدية لأشكال ثقافية أكثر معاصرة. فالعولمة الزاحفة اليوم والتداخل مع ثقافات العالم الصناعي أدخلا تغييرات وظواهر جديدة تتسارع تعبيراتها الحالية. ينتج عن الاختلاط هذا وتداخل الجديد بالقديم غالبا محاولات توفيقية بين مرجعيات متناقضة تتراوح المسافة من كل منها باختلاف الأفراد ومعاييرهم الشخصية والاجتماعية. فتغدو قيمة الفرد أقل تعلقا بالدور والمكانة الاجتماعية والجنس والعمر.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم ثقافي
المزيد
Atfalak