دراسات كتابية - بتاريخ 17.02.10 [ 0 تعليقات ] 6775 مشاهدة

كيف أثبت فى المسيح؟ الجزء واحد وعشرون

مواضيع الدرس: المسيح - يسوع - ولادة - مؤمنون - الكنيسة - جسد - دراسات - كتابية - الاخوة -

PDF File Video File

نستكمل أحاديثنا حول مائدة الثبات فى المسيح .. ولقد دارت موضوعاتنا المختلفة عن علاقة المؤمن بالرب يسوع المسيح كأب صالح لحياته ،والواقع أنه بقبول الإنسان للمسيح فى قلبه ، يصبح إبناً للمسيح ، ومن ثم أخاً لأولاد المسيح المؤمنين .. تماماً مثلما يحدث فى أى أسرة حينما يولد مولود جديد ولعلنا ندرك خطورة الفردية فى الحياة الروحية ، فالمؤمنون هم أعضاء جسد المسيح .. والثبات فى المسيح هو ثبات فى جسده أى ثبات فى أخوتى المؤمنين الذى يكونون هذا الجسد


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الإرسالية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ما هو الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون؟

5286

الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون هو الكتاب المقدس الذي ترتكز عليه تعاليم الديانة المسيحية. وهو يحتوي على مجموع الكتب الموحى بها من الله، والمتعلقة بخلق الله للعالم، وتاريخ تعامل الله مع البشر وفدائه للخطاة، ومجموع النبوات عما حدث وسيحدث في العالم منذ خلقه حتى المنتهى. كما يحتوي على الشرائع الإلهية والتعاليم الروحية والنصائح الدينية والأدبية التي تناسب كل البشر في كل الأزمنة. ويضم الكتاب المقدس بين دفتيه جميع أنواع الكتابة من نثر وشعر، وتاريخ وقصص، وحِكَم وأدب وتعليم وإنذار وفلسفة وأمثال. ويُعتبر الكتاب المقدس مصدر الإيمان المسيحي

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ما معنى الآية الواردة في سفر إشعياء والتي تقول:

7193

تبدأ نبوة إشعياء عن المسيح بهذه الكلمات "لكن أحزاننا حملها، وأوجاعنا تحملها، ونحن حسبناه مصاباً، مضروباً من الله ومذلولاً وهو مجروح لأجل معاصينا،

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس


الشخصية بتاريخ 06.07.09 [ 0 تعليقات ]

القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى - الجزء 1

100260

موضوعنا اليوم هو القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى ، والذى يقدر القيادة ويحترمها ويعرف تماما معناها ، ولأننا نعتقد معظمنا فى القيادة ، هذا يعني أننا نتعلم كيف نكون فى خدمة من نقودهم ، وهذا معني القيادة الأساسي قال الرب يسوع أن ابن الآنسان لم يأت ليخدم بل يخدم ويبذل نفسه فدية عن كثيرين . وبهذا القول سجل يسوع أعظم مبدأ وأسمى مبدأ للقيادة الروحية .

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد
Atfalak