الشخصية - بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ] 7010 مشاهدة

الغضب ( الجزء الاول )

تعريف الغضب

مواضيع الدرس: مهارات - الصحة النفسية - الشخصية - الغضب - معرفة -

PDF File

كثير من الناس يعتقدون أنهم إذا عبروا عن غضبهم لن يكونوا مرضيين أمام الله. وهذا ببساطة غير حقيقي. الغضب إذا ما تم التعبير عنه بطريقة سليمة يكون أمراً جيداً، أما إذا تم التعبير عنه بطريقة خاطئة فهو يصبح في غاية الخطورة والتدمير. عندما نتخيل شخصاً غاضباً غالباً ما تعرض على شاشات ذاكراتنا صوراً لأبواب تصفع، وصياح، وتهديد. بالطبع كلنا يعلم أن هذه صورة لرد الفعل الغاضب. ولكن ليس للغضب مجرد هذا الوجه الواحد


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



موضوعات بتاريخ 17.03.09 [ 0 تعليقات ]

لماذا توجد مذاهب متعددة فى المسيحية

7267

إن إنتماء أى إنسان إلى أىّ من المذاهب المسيحية لا يضمن له االخلاص الأبدى ، فلا علاقة للخلاص من دينونة الله العادلة بإنضمام المرء إلى أى مذهب مسيحى ومجرد الأقتناع العقلى بصحة عقيدته ، لأن الخلاص يكون بوضع الثقة الكاملة فى يسوع المسيح كمخلص شخصى لكل فرد من خطاياه ومن عقاب جهنم ،والإعتراف به رباً على حياته ، وحين يقدم المرء على هذه الخطوة بصدق ووعى

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية يوســف

6270

بينما تحاول عقولنا أن أن تجد مبرراً أو أن تفهم ما وراء الشر والألم في عالمنا الذي نعيش فيه ، يذَّكّرُنا يوسف بأن هناك قصداً لله من وراء كل هذا ، فالألم لا يحدث عشوائياً بلا هدف. نحن في محضر إله محب كلي القدرة لن يدع أياً من وعود عهده لنا يسقط. حتى إذا انتظرنا طويلاً في سبيل تحقُّقها، فسوف تأتي تلك اللحظة التي نختبر فيها ذلك، فنبتهج ونفرح ، تماماً كما حدث مع يوسف في ذلك اليوم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ماذا يقصد المسيح بالقول: "لا تدينوا لكي لا تدانوا"؟

6612

"لا تدينوا لكي لا تدانوا" لأن الدينونة هي من اختصاص الله. وعندما نحاول نحن أن ندين غيرنا، كأن نتهم البعض بعدم الأمانة مثلاً، أو بعدم الإيمان، أو بارتكاب أعمال الشر فقط لمجرد إظهار عيوب الغير، ونبرر أنفسنا عندما نفعل ذلك

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس
Atfalak