الزواج - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 7954 مشاهدة

ماذا يقول الكتاب المقدس عن الزواج

مواضيع الدرس: الزواج - المسيحية - مبادىء - تعاليم - الكتاب - المقدس - ارتباط - عهود - المسيح -

PDF File

ويوجد الكثير من المقاطع الكتابية التي دونها الرسول بولس بخصوص النظرة الكتابية للزواج ولتعليم المؤمنين عن مبادئ العلاقة الزوجية. وواحد من هذه المقاطع موجود في كورنثوس الأولي الإصحاح السابع وجزء آخر يوجد في أفسس 22:5-33. وبدراسة هذه المقاطع يمكن للمؤمنين تعلم مبادئ وحدود العلاقة الزوجية المرضية لله. والمقاطع الموجودة في الرسالة إلي أفسس تشير إلي مبادئ العلاقة الزوجية الناجحة. "أيها النساء، اخضعن لرجالكن كما للرب، لأن الرجل هو رأس المرأة كما أن المسيح أيضاً رأس الكنيسة، وهو مخلص الجسد" (أفسس 22:5-23)


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



موضوعات بتاريخ 17.02.09 [ 0 تعليقات ]

شروط الايمان

7471

المفترض أن يشترط المسيح شروطا لمن يمنحهم النجاة، ثم يقوم بفحص المتقدمين، ومدى مطابقتهم للشروط، ثم يعرضون عليه فى كشف الهيئة، فيقبل من يستحسنه و يرفض اللى شكلهم مش مريح؛ دون إبداء الأسباب، فهو صاحب المنحة! الا يقولون" وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى لا يكون بينه و بينها قيد ذراع فيسبق عليه القول فيلقى فى النار"

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد


الإرسالية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ما هو الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون؟

5640

الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون هو الكتاب المقدس الذي ترتكز عليه تعاليم الديانة المسيحية. وهو يحتوي على مجموع الكتب الموحى بها من الله، والمتعلقة بخلق الله للعالم، وتاريخ تعامل الله مع البشر وفدائه للخطاة، ومجموع النبوات عما حدث وسيحدث في العالم منذ خلقه حتى المنتهى. كما يحتوي على الشرائع الإلهية والتعاليم الروحية والنصائح الدينية والأدبية التي تناسب كل البشر في كل الأزمنة. ويضم الكتاب المقدس بين دفتيه جميع أنواع الكتابة من نثر وشعر، وتاريخ وقصص، وحِكَم وأدب وتعليم وإنذار وفلسفة وأمثال. ويُعتبر الكتاب المقدس مصدر الإيمان المسيحي

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


الشخصية بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ]

الغضب ( الجزء الثالث )

6491

كثير من الناس اعتادوا على كبت غضبهم وعدم التعبير عنه. وعندما يحدث موقف يثير الغضب فأنهم يكتمون غيظهم ويلبسون أمام الناس واجهة صلبة من عدم التأثر. وأحياناً لا يعترفون حتى لأنفسهم أنهم غاضبون حتى أنه بمرور الوقت يفقدون الإحساس بالغضب تماماً. هل أنت ممن تعودوا أن يكبتوا غضبهم؟

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد
Atfalak