الزواج - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 6155 مشاهدة

فن الاختيار

مواضيع الدرس: زواج - اسس - اختيار - مجتمعات - القسمة - النصيب - الحب الاول - الارتباط -

PDF File

لماذا الاختيار؟ ما من احد قد تطرق إلى الاختيار الزوجي إلا وغلبته الحيرة وأرقته الأفكار وبات الليالي يبحث عن ردود لتساؤلات لا تأتى عن حب لم تتضح معالمه بعد وخصائص شريك العمر المنتظر . تأتى الحيرة في الاختيار الزوجي كلما ساد الغموض ساءت العلاقة بين الشريكين وكذلك كلما كان دور الشخص في الاختيار سلبيا. وينطبق هذا المعنى في المجتمعات الشرقية.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



دراسات كتابية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

نمو الكنيسة الأولى- الأعمال التي جرت في إنطاكية وأورشليم وقبرص

7559

فُتِح باب الكنيسة على مصراعيه ليدخل المختارون من الأمم. وكان لا يُسمَح بالانضمام لعضوية الكنيسة إلا لمن يتقون الله ويدينون باليهودية، دون أن يختتنوا. منع العمى الجزئي، الذي سببه التعصب- المسيحيين اليهود من دعوة الأمم إلى الكنيسة حتى حدث إظهار خاص في قيصرية أثبت قبول الله لهم. نال كرنيليوس وأسرته موهبة الألسنة من الروح القدس ليظهر للمسيحيين اليهود قبول الله لهم مواطنين في الملكوت.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


تاريخ الكنيسة بتاريخ 30.01.10 [ 0 تعليقات ]

أكثر من خمسين عاماً من الإضطهاد-2

24702

بدأ الإتجاة الدينى الإسلامى إلى التطرف والمغالاه فى عصر ما قبل عبد الناصر ولكنة ضعف فى عصره ولم يختف ويرى بعض المفكرين المعروفين بشدة عدائهم لنظام يوليو وهو كرم خلة (1) فقد قال ” فى عهد عبد الناصر لم يختف التعصب الدينى ولكن ضعف كثيراً إذا قورن بعصور سابقة أو بعهد السادات , أو مبارك مثلاً, ولم يكن عبد الناصر مضطراً أن يلعب بورقة الفتنة الطائفية “

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم تاريخ الكنيسة
المزيد


الشخصية بتاريخ 20.08.09 [ 0 تعليقات ]

التعافي

7500

أن نواجه حقيقة عجزنا التام عن التحكم في إدماناتنا وسلوكياتنا القهرية التي أصبحت هي التي تتحكم فينا وتملي علينا ما نفعل وما لا نفعل. إدمان الخمر أو المخدرات. إدمان الجنس أو إدمان المقامرة. إدمان الشراء أو إدمان الأكل. إدمان إرضاء الناس أو إدمان العمل أو الكومبيوتر أو أي شيء يسيطر على حياتنا ولا نستطيع التحكم فيه.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد
Atfalak