دراسات كتابية - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 9419 مشاهدة

نمو الكنيسة الأولى- اضطهاد الكنيسة ونموها

اضطهاد الكنيسة ونموها

مواضيع الدرس: -

PDF File

تشير العبارة الختامية في أعمال 6: 7 على أن الحركة المسيحية كانت وثيقة الصلة باليهودية في المراحل الأولى. فالمسيحيون قد استمروا في حضور المجامع اليهودية والخدمة في الهيكل. وعلى الأرجح أن التعليم الجديد انتقل إلى العديد من الأقاليم الرومانية بواسطة اليهود الذين حضروا يوم الخمسين، هذا وقد ظلّت الحركة منحصرة في ضم اليهود إلى الكنيسة . ومع أن السنهدريم انزعج من الدلالات السياسية للحركة، إلا أنه لم يوجد دليل على ظهور مسألة ضم الأمم إلى الكنيسة.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الأسرة بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الأسرة السعيدة ( الحلقة الأولى )

6305

تمهيداً لحديثنا عن هذه النخبة من الأبطال المتفانيين في خدمة الآخرين وراحتهم أود ان اذكر حضرتكم بما تناولنا من مواضيع حول الدور الذي يلعبه كل من الأباء والأمهات في تربية الأولاد . وقلنا بأن هذا الدور ينطوي على درجة كبيرة من المسؤولية وان التهاون والتراخي في أداء الأب لدوره و ألام لدورها يعود على العائلة بالافات والبلايا في الحاضر والمستقبل، وان الطفل الذي يربيه أبوه وأمه في مخافة الرب

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد


دراسات كتابية بتاريخ 24.05.09 [ 0 تعليقات ]

كيف أثبت مع المسيح ؟ الجزء الرابع

3645

حاول أن تحفظ بعض آيات تمثل مبادئ معينة أو تأثيرات خاصة ، أو وعوداً من الله ... هذه الآيات ترددها كثيراً فى قلبك بلون من الهذيذ الذى يلصق هذه الآيات بروحك وأعماقك ... ثم تناول هذه الآيات من جهة التطبيق العملى ، واجعلها موضوعاً لتدريباتك الروحية وهكذا تحوِّل الكتاب إلى حياة فيصبح جزءاً منك .. بحفظك لآيات الكتاب تستطيع أن ترد على كل فكر يأتى إليك وتأخذ إستنارة قلب فى الأمور الإلهية

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية يوســف

5245

بينما تحاول عقولنا أن أن تجد مبرراً أو أن تفهم ما وراء الشر والألم في عالمنا الذي نعيش فيه ، يذَّكّرُنا يوسف بأن هناك قصداً لله من وراء كل هذا ، فالألم لا يحدث عشوائياً بلا هدف. نحن في محضر إله محب كلي القدرة لن يدع أياً من وعود عهده لنا يسقط. حتى إذا انتظرنا طويلاً في سبيل تحقُّقها، فسوف تأتي تلك اللحظة التي نختبر فيها ذلك، فنبتهج ونفرح ، تماماً كما حدث مع يوسف في ذلك اليوم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد
Atfalak