دراسات كتابية - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 14530 مشاهدة

نمو الكنيسة الأولى- الإعــداد للتوســع بين الأمـم

الإعــداد للتوســع بين الأمـم

مواضيع الدرس: -

PDF File

كان السامريون خليطًا من اليهود والأمم. وبعد كرازة فيلبس لهم واهتداء الكثيرين منهم، أرسلت كنيسة أورشليم بطرس ويوحنا لتحرِّي هذا التطور الجديد. وما كانت الكنيسة لتنكر قبول الله للسامريين بعدما اتَّضح أنهم نالوا موهبة الروح القدس. كما أن إجراء الله معجزات على يد فيلبس بين السامريين دلَّ على أن الله شملهم في خطته.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الإرسالية بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

8524

ما أحوج الناس فى هذا العالم المضطرب المتقلب إلى خبر مفرح ، فقد أستهلكته الحروب وأهوال الصراعات بمختلف أنواعها ، ولا زال يتعرض للهزات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ، ويتدهور أخلاقياً ، ويبه المستقبل بكل إحتمالاته ، بعد أن تداعت المذاهب والفلسفات وسقطت فى ميدان التطبيق العملى ، وخيبت أمال البشر بوعودها الزائفة بمجتمع الرفاه والعدل والمساواة ، وها هو التعصب والحقد والعنف والجهل يتخذ له أقنعة دينية ويصيب الناس بالإحباط والفشل

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


الشخصية بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ]

الغضب ( الجزء الاول )

8279

كثير من الناس يعتقدون أنهم إذا عبروا عن غضبهم لن يكونوا مرضيين أمام الله. وهذا ببساطة غير حقيقي. الغضب إذا ما تم التعبير عنه بطريقة سليمة يكون أمراً جيداً، أما إذا تم التعبير عنه بطريقة خاطئة فهو يصبح في غاية الخطورة والتدمير. عندما نتخيل شخصاً غاضباً غالباً ما تعرض على شاشات ذاكراتنا صوراً لأبواب تصفع، وصياح، وتهديد. بالطبع كلنا يعلم أن هذه صورة لرد الفعل الغاضب. ولكن ليس للغضب مجرد هذا الوجه الواحد

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد


الزواج بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

الاختلافات تجذب

6045

كانت النساء الغريبات الجميلات مصدر جذب غامض للرجال لقد جذبت اختلافاتهن بصفة خاصة الرجال فبينما كان الرجال صلبين كانت النساء ناعمات بينما كانت أطراف الرجال أشبه بالزوايا كانت أطراف النساء مقوسة وبينما كان الرجال باردين كانت النساء دافئات . يبدو وبطريقة سحرية ومثالية اختلافاتهم تكمل بعضها.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الزواج
المزيد
Atfalak