دراسات كتابية - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 6995 مشاهدة

نمو الكنيسة الأولى- الأعمال التي جرت في إنطاكية وأورشليم وقبرص

الأعمال التي جرت في إنطاكية وأورشليم وقبرص

مواضيع الدرس: -

PDF File

فُتِح باب الكنيسة على مصراعيه ليدخل المختارون من الأمم. وكان لا يُسمَح بالانضمام لعضوية الكنيسة إلا لمن يتقون الله ويدينون باليهودية، دون أن يختتنوا. منع العمى الجزئي، الذي سببه التعصب- المسيحيين اليهود من دعوة الأمم إلى الكنيسة حتى حدث إظهار خاص في قيصرية أثبت قبول الله لهم. نال كرنيليوس وأسرته موهبة الألسنة من الروح القدس ليظهر للمسيحيين اليهود قبول الله لهم مواطنين في الملكوت.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الأسرة بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

أسس لزواج مسيحي سعيد

6030

يلاحظ في عالمنا اليوم أن الزوجة تجد أموراً كثيرة وملهيات لا حصر لها تمنعها من الحديث عن زوجها. فهي مشغولة في تنظيف البيت وطبخ الطعام وتصفيف شعرها والتسوق والعناية بالأولاد، طبعاً بالإضافة إلى العمل خارج البيت وزيارة الأهل، وبالتالي لا تجد الوقت للحديث مع زوجها. وبنفس الوقت، نجد الرجل يمضي وقته في العمل، أو في قراءة الصحف، وسماع الأخبار من جهاز التلفزيون، دون أن يجد وقتاً للحديث مع زوجته أو حتى أولاده.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد


دراسات كتابية بتاريخ 05.08.09 [ 0 تعليقات ]

كيف اثبت فى المسيح-الجزء التاسع عشر

6477

فالله فى أبوته وسخاء عطيته يُسر بأن يهب ميراثه لأولاده ، لكنه لا يعطى هذا الميراث للمستهزئين والمستبيحين والمتكاسلين ... بل يهبه للمخلصين المحبين لـه المقدرين لعظمة عطيته ...

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


الشخصية بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ]

الغضب ( الجزء الاول )

7122

كثير من الناس يعتقدون أنهم إذا عبروا عن غضبهم لن يكونوا مرضيين أمام الله. وهذا ببساطة غير حقيقي. الغضب إذا ما تم التعبير عنه بطريقة سليمة يكون أمراً جيداً، أما إذا تم التعبير عنه بطريقة خاطئة فهو يصبح في غاية الخطورة والتدمير. عندما نتخيل شخصاً غاضباً غالباً ما تعرض على شاشات ذاكراتنا صوراً لأبواب تصفع، وصياح، وتهديد. بالطبع كلنا يعلم أن هذه صورة لرد الفعل الغاضب. ولكن ليس للغضب مجرد هذا الوجه الواحد

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد
Atfalak