المسيحى والمجتمع - بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ] 5626 مشاهدة

الابداع والايمان الانجيلي

الابداع والفن والحياة الروحية

مواضيع الدرس: الانسان - العقل - ايمان - ابداع - اسفار - شعر - معرفة - الفن - المسيحية -

PDF File

أما الفن فهدفه الأساسي هو الجمال وهو يخاطب الكيان كله من عقل ومشاعر بطريقة فريدة مؤثرة ، ولأهمية فرادة تأثيره ، رأى الروح القدس أن يستخدمه لتوصيل رسالة محبة الله إلى كيان الإنسان كله برة تحرك الوعي وتثير العقل وتلهب المشاعر وذلك من خلال الأسفار الشعرية والأدبية في الكتاب المقدس وهذا لا يعني أن الفن حر في أن يقدم الأكاذيب ، ولكنه يعلن الحقائق البسيطة المجردة كالحق والخير والجمال والمحبة والفداء بصورة لا تهدف إلى بناء عقيدة لاهوتية ولكن إلى إيقاظ روح الإنسان وتغذية ضميره


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ما هو مغزى مثل الفريسي والعشار الذي قدمه المسيح لجماعة الفريسيين؟

9355

إن مثل الفريسي والعشار الذي قدمه المسيح لجماعة الفريسيين هو مثل هام جداً، لما ينطوي عليه من دروس نافعة ومعان عميقة. والمعروف أن الفريسيين هم فئة من اليهود المتعصبين أو المتزمتين الذين يعتدّون بأنفسهم ويحتقرون الآخرين، ولا سيما فيما يتعلق بأمور الدين والفرائض الدينية، إذ أنهم متمسكون بقشور الدين ويهملون الجوهر. وقد ورد المثل الذي قدمه المسيح لهم في بشارة لوقا أصحاح 18.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس


موضوعات بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

القيادة الروحية في المجتمع المسيحي

6074

دعنى الآن أقدم لك فكرة أخرى عن المحبة ، يقول الرب يسوع لا أدعوكم فيما بعد عبيدا بل أحباء ، وكلمة المحبة التي نركز عليها تشمل الرحمة ، وانتبهوا دائما أن المحبة هي الينبوع والرحمة هي الفرع ، المحبة هي الشجرة والرحمة هي غصن من تلك الشجرة ، المحبة هي الأساس والرحمة هي المبنية على هذا الأساس ، هي نتيجة المحبة . وأريد أن تلاحظوا أيضا أن علاقة الرحمة هي من فوق إلى تحت فالكبير يرحم الصغير، والقوى يرحم الضعيف، والذي عنده يرحم من ليس عنده، والملك يرحم رعاياه.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد


تاريخ الكنيسة بتاريخ 19.01.09 [ 0 تعليقات ]

آباء الكنيسة

6907

في تقليد الكنيسة الحي والمقدس، المُستمر منذ تأسيس الكنيسة حتى أيامنا هذه، يحتل آباء الكنيسة مكانة خاصة، تجعلهم يتميَّزون عن أي شخصية أخرى في تاريخ الكنيسة. فالآباء هم أول من وضع الخطوط العريضة لبنية الكسة، التنظيمية، العقائدية والرعوية، وما قدَّموه يحتفظ بقيمتهِ بشكل دائم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم تاريخ الكنيسة
المزيد
Atfalak