المرأة - بتاريخ 09.02.09 [ 0 تعليقات ] 7200 مشاهدة

نساء تجهلهن السماء!! ( الجزء السابع )

نكاح المتعة

مواضيع الدرس: شريعة - شذوذ - زوجة - زواج - زنا - اسلام - أسرة - نساء - نسل - نكاح - مسيار - مسلمين - مزواج - متعة -

PDF File

يختلف نكاح المتعة عن الزواج العادي، في أن من يتزوج زواج متعة لا يُقدم على حياة زوجية ولا دوام النسل، بل الغرض الوحيد من ورائه تحصيل المتعة في إطار شرعي. أما العاقد فيكون في الغالب من بقي مدة طويل خارج بلده لسبب من الأسباب، فيتزوج امرأة بشكل مؤقت. وتُحدد مدة الزواج في العقد الذي يُفسخ بترحال العاقد.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

كيف يجرؤ البعض على القول إن بولس كان أول الخطاة؟

3204

كان بولس يقترب إلى الله، وكان يدرك أكثر فأكثر بأنه خاطئ وبحاجة لمغفرة خطاياه. وهو يعترف في رسالته إلى أهل رومية بضعفه كإنسان أمام الخطية فيقول: "فإني أعلم، أنه ليس ساكن في شيء صالح.. لأني لست أفعل الصالح الذي أريده بل الشر الذي لست أريده فإياه أفعل. فإن كنت ما لست أريده إياه أفعل، لست بعد أفعله انا بل الخطية الساكنة فيّ" (رومية 7:18-20) وهذا ما شعره بولس الرسول.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس


دراسات كتابية بتاريخ 16.06.09 [ 0 تعليقات ]

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء السابع

4957

ما أروع غفران المسيح للخطاة والعشارين .. فلقد دُعى بالحق محباً لهم .. وهذا واضح من موقفه من المرأة الخاطئة التى جاءت إليه .. لكن لأنها أحبت كثيراً غُفرت لها خطاياها الكثيرة .. لذا قال لها : " مغرة لك خـطاياك " (لو 7 : 48) ، وهو إلى الآن كما فى القديم يغفر ويطهر لأنه جاء ليطلب ويخلص ما قد هلك ..

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


موضوعات بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

حاجتنا الى المسيح

6742

إن أعظم الإختبارات التى لفتت نظرى بشدة فى بكور حياتى المسيحية ، هو أننى حينما أشعر بحاجتى إلى أشياء كثيرة تنقصنى فى معاملاتى مع الناس أو الكنيسة أو الرهبان ، يبلغ بى الضيق والألم والحزن مبلغاً شديداً يض من نشاطى وخدمتى وتأثيرى فى الآخرين ، ولكن بمجرد أن أقترب من شخص يسوع ربى وأحسه وكأنه آت من بعيد بعد غيبة أكون أنا دائماً السبب فى طولها أو قصرها

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد
Atfalak