موضوعات - بتاريخ 10.02.09 [ 0 تعليقات ] 8680 مشاهدة

حبة الحنطة ( الجزء الاول)

مقدمة حبة الحنطة

مواضيع الدرس: النفس - معمودية - المسيحية -

PDF File

النفس موضوعة بين الجسد والروح ، كما يقول مار إسحق ، فهى إما تتحد مع الجسد وتتعاطف معه ضد الروح ، وإما تتحد مع الروح وتتعاطف معه ضد الجسد ، وهكذا تكون النفس إما جسدانية وإما روحانية ، لأن الكتاب يقو إن " الجسد يشتهى ضد الروح والروح ضد الجسد ، وهذان يقاوم أحدهما الاخر حتى تفعلون ما لاتريدون . " ( غلا 5 : 17 ) .


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



موضوعات بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

القيادة الروحية في المجتمع المسيحي

5792

دعنى الآن أقدم لك فكرة أخرى عن المحبة ، يقول الرب يسوع لا أدعوكم فيما بعد عبيدا بل أحباء ، وكلمة المحبة التي نركز عليها تشمل الرحمة ، وانتبهوا دائما أن المحبة هي الينبوع والرحمة هي الفرع ، المحبة هي الشجرة والرحمة هي غصن من تلك الشجرة ، المحبة هي الأساس والرحمة هي المبنية على هذا الأساس ، هي نتيجة المحبة . وأريد أن تلاحظوا أيضا أن علاقة الرحمة هي من فوق إلى تحت فالكبير يرحم الصغير، والقوى يرحم الضعيف، والذي عنده يرحم من ليس عنده، والملك يرحم رعاياه.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد


الزواج بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

المال

4708

N/A

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الزواج
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

لماذا كان المسيح يوصي من يشفيهم في معظم الأحيان أن لا يخبروا أحداً؟

5757

كان المسيح يجول من مكان إلى مكان كارزاً ومعلماً، وقد صنع عجائب كثيرة منها إقامة الموتى، فتح عيون العمي، إعادة السمع للصم، شفاء البرص وذوي العاهات. منها على سبيل المثال قصة شفاء الأبرص التي وردت في إنجيل متى 8: "تبعته جموع كثيرة، وإذا أبرص قد جاء وسجد له قائلاً: يا سيد إن أردت تقدر أن تطهرني، فمد يسوع يده ولمسه قائلاً: "أريد فاطهر. وللوقت طهر برصه. فقال له يسوع: انظر أن لا تقول لأحد، بل اذهب أر نفسك للكاهن، وقدم القربان الذي أمر به موسى شهادة لهم" (متى 8:1-4). هذه هي قصة شفاء الأبرص.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس
Atfalak