موضوعات - بتاريخ 10.02.09 [ 0 تعليقات ] 8090 مشاهدة

حبة الحنطة ( الجزء الثاني)

كيف ينحل الإنسان العتيق ويموت ، ليعيش ويحيا الإنسان الجديد ؟

مواضيع الدرس: خطيئة - الخطية - النفس - الألم - الله - المحبة - الكتاب المقدس - معمودية - الذات - اماتة -

PDF File

الإنسان ليس فى مقدوره أن يميت الإنسان العتيق أو يحيى الإنسان الجديد ، الله وحده بيده سلطان إماتة العتيق واحياء الجديد مائة بالمائة ! وهو يبدأ بنفسه فى إماتة الإنسان العتيق منذ أول لحظة يتم فيها ميلاد الإنسان الجديد بالمعمودية بالماء والروح القدس ، ويستمر فى تكميل خطته حتى آخر لحظة من الحياة .أما الذى يدخل فى إختصاصنا من جهة موت الإنسان العتيق وحياة ونمو الإنسان الجديد ، فهو يتلخص فى


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الشخصية بتاريخ 06.07.09 [ 0 تعليقات ]

القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى - الجزء 3

8421

فالله هو السيد الذى أوكل للإنسان العناية بخلقيته ، العناية بهذا الوجود وجعل الإنسان تاج الخليقة ،أي أنه خلقه فى نهاية خلقه لكل شئ ، وتوج الخليقة به ، بكلمة أخرى عندما يخلقه فى نهاية كل شئ هذا يعنى أنه خلق كل شئ لأجله ، لكى هذا الوكيل هذا الإنسان يسود على الخليقة ويدبرها ، وعندما خلقه قال له أنت صورتى ، خلق الله الإنسان على صورته ، على صورة الله خلقه ، أذا أنه يمثل الله ، لأنه صورة الله ، وهو وكيل على هذه الخليقة .

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد


المرأة بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

نساء تجهلهن السماء!!( الجزء الثالث)

5396

إن القرآن لا يميز بين المرأة المسلمة وغير المسلمة من ناحية قوامة الرجل عليها( أي على الجنس ذاته، الجنس الأنثوي) ، فالرجال قوامون على النساء، سواء كن مسلمات أو غير مسلمات، ولأن الذكر ليس كالثى (آل عمران 3: 63). ومما يساعدنا على فهم العقلية السائدة ما نقرأه في انتقاد القرآن لعادات مشركي مكة: "أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى، ألكم الذكر وله الأنثى. تلك إذاً قسمة ضيزى" (النجم 35: 19-22).

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المرأة
المزيد


الزواج بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

الاختلافات تجذب

4541

كانت النساء الغريبات الجميلات مصدر جذب غامض للرجال لقد جذبت اختلافاتهن بصفة خاصة الرجال فبينما كان الرجال صلبين كانت النساء ناعمات بينما كانت أطراف الرجال أشبه بالزوايا كانت أطراف النساء مقوسة وبينما كان الرجال باردين كانت النساء دافئات . يبدو وبطريقة سحرية ومثالية اختلافاتهم تكمل بعضها.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الزواج
المزيد
Atfalak