الإرسالية - بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ] 7520 مشاهدة

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

مواضيع الدرس: دور المؤمنون - الكنيسة - الله - المسيح - العالم - المسيحية - التبشير - الكرازة - كلمة الله - وصايا -

PDF File

ما أحوج الناس فى هذا العالم المضطرب المتقلب إلى خبر مفرح ، فقد أستهلكته الحروب وأهوال الصراعات بمختلف أنواعها ، ولا زال يتعرض للهزات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ، ويتدهور أخلاقياً ، ويبه المستقبل بكل إحتمالاته ، بعد أن تداعت المذاهب والفلسفات وسقطت فى ميدان التطبيق العملى ، وخيبت أمال البشر بوعودها الزائفة بمجتمع الرفاه والعدل والمساواة ، وها هو التعصب والحقد والعنف والجهل يتخذ له أقنعة دينية ويصيب الناس بالإحباط والفشل


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الشخصية بتاريخ 06.07.09 [ 0 تعليقات ]

القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى - الجزء 3

9095

فالله هو السيد الذى أوكل للإنسان العناية بخلقيته ، العناية بهذا الوجود وجعل الإنسان تاج الخليقة ،أي أنه خلقه فى نهاية خلقه لكل شئ ، وتوج الخليقة به ، بكلمة أخرى عندما يخلقه فى نهاية كل شئ هذا يعنى أنه خلق كل شئ لأجله ، لكى هذا الوكيل هذا الإنسان يسود على الخليقة ويدبرها ، وعندما خلقه قال له أنت صورتى ، خلق الله الإنسان على صورته ، على صورة الله خلقه ، أذا أنه يمثل الله ، لأنه صورة الله ، وهو وكيل على هذه الخليقة .

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد


المسيحى والمجتمع بتاريخ 29.04.09 [ 0 تعليقات ]

الأساس الكتابي للاهتمام الاجتماعي جـ6

23796

يظن كثيرون أن الكنيسة نوع من النوادي , وبالأحري كنادي الجو لف مثلا باستثناء أن الاهتمام المشترك لأعضائها هو أنهم يفضلون الله علي الجو لف . إنهم أناس متدينون يقومون معا بأشياء دينية . ويدفعون اشتراكهم وهم مؤهلون للتمتع بامتيازات عضوية النادي . فضمن هذا الإطار من التفكير ينسون العبارة الواعية التي قالها وليام تمبل (( إن الكنيسة هي الجمعية التعاونية الوحيدة التي توجد لمنفعة غير المشتركين بها ))

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المسيحى والمجتمع
المزيد


معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث ( الدرس الاول )

7208

أن التوحيد لم يكن معروفاً قبل ذلك فى تاريخ الشعوب وحتى ما يقال أن قدماء المصريين عرفوا ديانة الأله أمون كبدايه للعباده التوحيديه ليس حقيقياً فهم لم يُلغوا باقى الألهه ولكن رفعوا من شأن اله معين. فهذا لم يكن توحيداً بل تفضيلاً. ولكن ما أعلنه الله كان مختلفاً تماماً فهو أله واحد وليس ثمة معبودات معه. وليس من يشاركه سلطانه وقدرته.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد
Atfalak