دراسات كتابية - بتاريخ 17.06.09 [ 0 تعليقات ] 21474 مشاهدة

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء الثامن

الله أب لا يدعك تيأس

مواضيع الدرس: ابن الله - المؤمن - الله - المسيح - يسوع - الروح القدس - ضعف - مساعدة - شفاعة - يأس - يشفق - دراسات - صلاة - الخطيئة - الاثم -

PDF File

أخى الحبيب ، ما رأيك فى عود الكبريت الضعيف الذى يمكن لطفل صغير أن يكسره بمنتهى السهولة ؟... هذا العود الضعيف إذا ربطناه فى مسمار صلب ، لا يمكن لرجل قوى أن يثنيه .. كذلك أنا وأنت فى ضعف بشريتنا ، حينما نلتصق بالرب فلا يستطيع أقوى شيطان متخصص فى اليأس أو الفشل أن يؤثر فينا ...


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



المسيحى والمجتمع بتاريخ 17.04.09 [ 0 تعليقات ]

الاندماج في المجتمع: هل يعنينا ؟جــ 2

5162

ثمة حقيقة أخري تتصل بعمل المرسلين إبان القرن الماضي علي الأقل , وهو أن إنجيل يسوع قد أنتج ثمرة طيبة هي (( الإصلاح الاجتماعي )) , ليس في بريطانيا وأمريكا فحسب , بل في أفريقية و أسيا أيضا . إلا أ في فترة ما خلال العقود الثلاث الأولي من هذا القرن , ولا سيما العقد الذي أعقب الحرب العالمية الأولي حدثت نقلة رئيسية لا سيما بين المسيحيين الإنجيليين , دعاها المؤرخ الأمريكي تيموثي . ل. سميث (( الانقلاب العظيم )) .وقد بحث دكتور دافيد موبرج هذا الموضوع في كتابه الذي وضع له نفس العنوان

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المسيحى والمجتمع
المزيد


موضوعات بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

يبدأ كل شيء من الله

3349

لم يتركنا الله في الظلام لنتساءل ونخمن، لكنه أعلن بوضوح مقاصده الخمسة لأجل حياتنا من خلال الكتاب المقدس. إنه دليل استخدامنا الذي يشرح لماذا نحيا، وكيف تكون الحياة مُجدية، وما الذي يجب أن نتجنبه، وما الذي نتوقعه في المستقبل. كما أنه يفسر ما لم تتمكن كتب الفلسفة أو المساعدة الذاتية أن تعرفه. يقول الكتاب المقدس، "بل نتكلم فى حكمة الله فى سر. الحكمة المكتوبة التى سبق الله فعينها قبل الدهور لمجدنا"

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد


معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث ( الدرس الاول )

6780

أن التوحيد لم يكن معروفاً قبل ذلك فى تاريخ الشعوب وحتى ما يقال أن قدماء المصريين عرفوا ديانة الأله أمون كبدايه للعباده التوحيديه ليس حقيقياً فهم لم يُلغوا باقى الألهه ولكن رفعوا من شأن اله معين. فهذا لم يكن توحيداً بل تفضيلاً. ولكن ما أعلنه الله كان مختلفاً تماماً فهو أله واحد وليس ثمة معبودات معه. وليس من يشاركه سلطانه وقدرته.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد
Atfalak